وأطلقت قوات الأمن الألمانية حملة واسعة لاعتقال أنيس عامري المشتبه به الرئيسي في عملية الدهس التي استهدفت حشدا في سوق مكتظة ببرلين وأسفرت عن مقتل 12 ضحية .

و قد داهمت القوات الخاصة في الشرطة الألمانية شقتين في ضاحية كروزبرغ في برلين في وقت متأخر الأربعاء لكن لم تعثر على عامري.

وقد رصدت السلطات الألمانية مكافأة قدرها 100 ألف يورو، لمن يدلي بمعلومات تقود إلى إلقاء القبض على المشتبه فيه عامري، 24 عاما، فيما جرى إخلاء سبيل لاجئ باكستاني، كان قد اعتقل في وقت سابق.

وقالت الحكومة الألمانية، إن أجهزة الأمن تأكدت من وجود صلة بين عامري وجماعات متشددة، فيما كانت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، قد أكدت، الثلاثاء، أن الاعتداء إرهابي.

وكانت الشرطة الألمانية قد عثرت على هوية خاصة تعود إلى الشاب التونسي في الشاحنة التي نفذت هجوم برلين، والذي أسفر عن سقوط 12 قتيلا وعشرات الجرحى قبل 3 أيام.

البازي