قضى 10 أشخاص مساء الثلاثاء شمال المغرب جراء اصطدام شاحنة بسيارة كبيرة الحجم وفق السلطات المحلية، فى حادث هو الثانى فى أقل من يومين.

ونقلت مراسلتنا ( ر.س) عن السلطات المحلية لإقليم شفشاون أن “عشرة أشخاص لقوا مصرعهم فى حادثة سير وقعت مساء الثلاثاء على الطريق الإقليمية رقم 4105 الرابطة بين واد لاو وشفشاون”.

وأضاف المصدر ان “الحادثة وقعت نتيجة اصطدام شاحنة بسيارة من الحجم الكبير (فورغونيت)، ما أدى إلى مصرع تسعة أشخاص فى مكان الحادث، فيما توفى الشخص العاشر أثناء نقله إلى المستشفى”.

و أفادت سلطات إقليم سيدى قاسم الاثنين أن تسعة اشخاص قضوا وأصيب 45 آخرون فى انقلاب حافلة وسط المغرب كانت تقل مجموعة من الأطفال فى طريق عودتهم من رحلة.

وقدم الملك محمد السادس تعازيه لأسر الضحايا وقرر التكفل بنقل جثامينهم ودفنهم، بحسب بيان للديوان الملكى.

وفتحت السلطات المختصة تحقيقا فى الحادثين المذكورين لمعرفة الملابسات وتحديد المسؤوليات.

وبحسب آخر الأرقام الصادرة عن السلطات المغربية، انخفضت حصيلة حوادث السير بنسبة 30%، من 4200 قتيل سنة 2013 إلى 3381 قتيلا سنة 2014، لكن هذا العدد عاود الارتفاع وبلغ 3832 قتيلا.

ووضعت السلطات إستراتيجية لمواجهة هذه المشكلة، وشددت المراقبة وخصوصا بعد حادث حافلة بين مراكش وورزازات اسفر عن 42 قتيلا فى سبتمبر 2012.