سيجري رئيس الحكومة المكلف عبد الاله بنكيران خلال الساعات القادمة زيارة رسمية لموريتانيا.

وتتزامن الزيارة المرتقبة مع توتر في علاقات موريتانيا والمغرب، وتأتي الزيارة بعد بيان أصدرته وزارة الخارجية المغربية مساء الاثنين رفضت فيه تصريحات صادرة عن الأمين العام لحزب الاستقلال المغربي يتحدث فيها عن تبعية موريتانيا للمغرب، وهي التصريحات التي أثارت انتقادات واسعة في أوساط الموريتانيين.

وأكدت الخارجية المغربية في بيانها، أن المغرب «لديه رغبة صادقة لتطوير علاقاته مع موريتانيا للوصول بها إلى مستوى شراكة استراتيجية، تقوم على الروابط التاريخية القوية بين الشعبين الشقيقين، والثقة والاحترام المتبادل»، وفق نص البيان.

وتعتبر الزيارة الأولي من نوعها لرئيس الحكومة المغربية المكلف  إلى موريتانيا منذ أربع سنوات حين وقع مع نظيره الموريتاني على اتفاقية تتألف من سبعة عشر بندا، كما اتفقت حكومتا البلدين العربيين المطلين على الأطلسي على تحسين التعاون الأمني بينهما.