اعتقلت الشرطة الإسبانية، اليوم الأربعاء، إرهابيين اثنين، عثر بحوزتهما في عملية تفتيش لاحقة، على ذخيرة تخص بنادق كلاشنيكوف.

وفي البداية، كانت الشرطة أفادت باعتقال الشابين اللذين يحملان الجنسية الإسبانية، بتهمة التحريض على الإرهاب.

وعلى الرغم من ذلك، عثرت قوات الأمن في المكان الذي كانا يعيشان به في أحد الأحياء بمدريد، على ذخائر تخص بنادق كلاشنيكوف، بينما لا تزال عملية التفتيش جارية في محيط المنطقة للتأكد من عدم وجود مزيد من الأسلحة.

وتحقق الشرطة حالياً للتأكد مما إذا كان المشتبه بهما يخططان لارتكاب هجوم إرهابي خلال هذه الفترة، الأمر الذي استدعى اعتقالهما على الفور، بحسب ما أكدته مصادر من وحدة مكافحة الإرهاب بالبلد الأوروبي.

وكان المعتقلين الاثنين يشكلان خلية إرهابية من الجيل الثاني، نظراً لأنهما إسبانيين الجنسية لكن أصولهما مغربية، وبحسب المصادر، كانا يجتمعان مع إرهابيين آخرين في منزل صغير بأحد الأحياء في العاصمة مدريد.