نجح رئيس الحكومة المكلف عبد الاله بنكيران في تجنب الفخ المحكم الذي نصبه رئيس حزب الاتحاد الموريتاني الحاكم ولوبي الرئاسة الهادف الى توسيع الخلاف والهوة بين المملكة وموريتانيا ، حيث تم إنتقاء و بعناية مجموعة من الصحفيين الموالين و المناصرين لجبهة البوليساريو بغرض التشويش على زيارة بنكيران التي كانت بهدف تأكيد العلاقة و الأخوة و الإحترام بين البلدين بعد تعكير الجو من طرف شباط .

و لتجنب التصريحات والأجوبة على أسئلة الصحفيين إكتفى بنكيران بقراءة خطاب خاص كان يحمله بهذه المناسبة.