رفض قاضي تحقيق في فرنسا إخلاء سبيل الفنان المغربي سعد لمجرد بناء على طلب إفراج مشروط تقدم به محاميه للمحكمة.

وتقدم المحامي إيريك دوبون موريتي في أوائل شهر دجنبر بطلب استئناف القرار السابق لمحكمة باريس بحبس لمجرد بتهمة الاغتصاب.

ومثل الفنان المغربي الشاب أمام قاضي التحريات في قصر العدل وسط باريس للنظر بطلب إطلاق سراحه المشروط.

وأمضى سعد نحو 3 أشهر في السجن بتهمة اغتصاب فتاة فرنسية تبلغ من العمر 20 عاما على اثر تقدمها بشكوى ضده.

وتعمل هيئة الدفاع الخاصة بالفنان المغربي على إقناع المحكمة بضرورة إطلاق سراح موكلها مؤقتا.