بعد التهديدات و المخاوف التي تعرفها العديد من الدول الأوروبية و خصوصا بعد العودة للدواعش من سوريا و العراق ، فقد شرعت بعض الدول الأوروبية لإتخاد العديد من الإجراءات . جعلت إيطاليا تسعى لترحيل المهاجرين الغير الشرعيين إلى بلدانهم الأصلية و قد فتحت مراكز إحتجاز جديدة تعمل على تدبير و تسهيل عملية الترحيل .

وأرسل قائد الشرطة فرانكو جابرييلي أمرا مكتوبا لمراكز الشرطة في أنحاء إيطاليا يوم الجمعة يطالبها بتعزيز جهود تحديد هوية المهاجرين وترحيلهم بعد أسبوع من مقتل أنيس العامري منفذ الهجوم على المتسوقين في سوق لعيد الميلاد بالعاصمة الألمانية برلين قرب مدينة ميلانو الإيطالية.

وبحسب الأمر الذي اطلعت عليه أخبارنا يتعين على الشرطة اتخاذ « إجراءات استثنائية… لفرض قيود على الأجانب المخالفين للقواعد وإبعادهم.