واصلت الصحافة الموريتانية المهتمة بمستقبل علاقات موريتانيا والمغرب ،البحت و التخمن  في المهمة التي يؤديها ناصر بوريطة الوزير المنتدب في الخارجية المغربية  حاليا و لليوم الرابع في موريتانيا، حيث أنه قدم إلى موريتانيا مع رئيس الحكومة المكلف عبد الاله بنكيران و لم يعد إلى أرض الوطن و خصوصا مع الصمت الرسمي الموريتاني حول هذه العملية .

فالعديد يتساءلون عن ترتيبه لزيارة مرتقبة للملك محمد السادس لموريتانيا .

وآخرين يزعمون أن بقائه لا يعد إلا ترتيبات تمهيدا لإعتماد سفير جديد بدلا من السفير عبد الرحمان بن عمر الذي توفي الأربعاء الماضي .