أكد الأمين العام لحزب الاستقلال المغربي حميد شباطالسبت أنه سيدعم الحكومة المقبلة لرئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران، رغم أنه لن يشارك فيها.

وقال شباط – خلال الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني للحزب – “لقد كانت مشاركة الاستقلال مستهدفة، نشكر بنكيران على تفاعله الإيجابي ورغبته في أن نشارك معه في الحكومة، لكنني فوجئت بالهجمات ضد شخصي”.

وتابع “انتظرنا الأسباب الموضوعية لرفض مشاركتنا في الحكومة، لكن التجمع الوطني للأحرار عجز عن تبرير الأمر”، مضيفا “قالوا إن السبب هو شباط، وها أنا اليوم أرفض المشاركة في الحكومة”، معلنا عن تشكيل لجنة تضم عضوين من الحزب ستواصل مشاوراتها مع بنكيران من أجل تشكيل الحكومة.

يذكر أن شباط كان قد صرح – سابقا – بأن موريتانيا أراضي تابعة إلى المغرب، وهو الأمر الذي أثار غضب الموريتانيين.

وفي مسع للتهدئة، أجرى العاهل المغربي الملك محمد السادس اتصالا هاتفيا مع الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، جدد خلاله التعبير عن دعمه ومشاعر الصداقة الراسخة، وتشبثه بعلاقات حسن الجوار والتضامن بين البلدين. كما أوفد رئيس الحكومة والوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون ناصر بوريطة، إلى الرئيس الموريتاني.