تم نقل ” إبراهيم غالي ” زعيم ” البوليساريو ” ، يوم الأحد على عجل إلى المصحة الجامعية ” بامبلونا ” بإسبانيا والمختصة في الأمراض السرطانية ، وذلك بحسب ما أوردته مراسلتنا بإسبانيا .

ووفق المصادر ذاتها، فقد تم نقل ” إبراهيم غالي ” زعيم ” البوليساريو ” الذي خلف ” محمد عبد العزيز ” الملقب بـ ” المراكشي ” ، إلى المصحة المعنية ،بغرض إجراء عملية جراحية مستعجلة على مستوى ” عنق المعدة ” .

و قد إستغلت  منظمة درلم انترناشيونال التي قد رفعت دعوى ضد  ابراهيم غالي ، بتهمة ارتكاب جرائم إبادة جماعية وجرائم

ضد الإنسانية  تواجده بإسبانيا مطالبة السلطات بالقبض عليه بعدما ألغى مأخرا  ندوة كان مقررا ان يشارك فيها .

الجدير بالذكر، أن ” إبراهيم غالي ” المعين من قبل المخابرات الجزائرية على رأس ” البوليساريو ” ،كان يعاني من مرض ” سرطان العنق ” ،قبل توليه مهامه الجديدة ،حيث كان يخضع للعلاج بشكل منظم بإسبانيا ،إلا أن صدور مذكرة الاعتقال في حقه ،كانت سببا في تلقيه العلاج في الجزائر ما زاد من تفاقم المرض قبل أن ينقل أمس الأحد على عجل لإسبانيا .