تعرض مهاجر مغربي مساء أمس الثلاثاء بمدينة “كاتانزارو” بجهة كالابريا لإصابة خفيفة في عملية تبادل إطلاق النار مع أحد السكان المحليين.

وكالة الأنباء “أنسا” نقلت عن مصادر أمنية أن المهاجر المغربي خالد الزهراوي ،41 سنة، المقيم منذ سنوات عديدة بالمنطقة وله عدة سوابق عدلية في عالم الإجرام والمخدرات دخل في مواجهة مسلحة مساء أمس مع أحد الأشخاص يدعى فرانشيسكو دي بونا ،50 سنة، وهو شقيق أحد عرابي المافيا بكالابريا تم قتله في السنوات القليلة الماضية وبدوره يتوفر على سجل عدلي مليئ بالسوابق الجنائية.

وأضاف ذات المصدر أن كلا المتواجهين استطاعا أن يصيبا بعضهما الآخر من جراء إطلاق النار مما استدعي نقلهما إلى المستشفى ووضعهما تحت الحراسة في انتظار عرضهما على المحكمة.

وبالرغم من عدم كشف الضنينين عن الأسباب التي دفعتهما للدخول في تشابك مسلح، إلا أن المحققين لا يستبعدون فرضية التنافس للسيطرة على “السوق المحلية” لترويج المخدرات، التي يبدو أن المهاجر المغربي “تجاوز حدوده” باقترابه من منطقة تعتبر حكرا على عائلة “دي بونا”، تضيف بعض المواقع المحلية بجهة كالابريا.

هذا وتعتبر هذه الحادثة الثانية من نوعها بكالابريا في أقل من أسبوع التي يتم استهداف فيها أحد المهاجرين المغاربة، حيث تم تصفية مهاجر مغربي بطلاقات نارية بنواحي ريجو كالابريا مساء يوم الخميس الأخير بعدما تم التربص له أمام مدخل مسكنه.

الغربة برس