1. اشتبهت أجهزة الأمن في مدينة ميلانو الإيطالية في إعداد رجلين من أصول شمال إفريقية لهجوم باستخدام مركّبات سامة في إيطاليا، حسبما أفادت وسائل إعلام محلية.

وقالت وكالة « أنسا »، الأربعاء 4 يناير، إن أجهزة الأمن كثفت جهودها لتفكيك « خلايا نائمة محتملة من الجهاديين في إيطاليا، وذلك في إطار التحقيقات الجارية في الهجوم المنفذ في برلين، في 19 من الشهر الماضي، من التونسي أنيس عامري الذي قتل بعد عدة أيام في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة الإيطالية قرب ميلانو.

وبحسب « أنسا »، فإن الشبهات تحيط برجلين متحدرين من دول شمال إفريقيا، نقل أحدهما إلى المستشفى في ميلانو وهو مصاب بتسمم خطير، وتم العثور في جسمه على آثار مادة كيميائية يمنع الاتجار بها، الأمر الذي يدل على احتمال قيام الإرهابيين بالإعداد لتنفيذ هجوم كيميائي في أيطاليا.

من جهتها، أكدت صحيفة « كوريري ديلا سيرا »، الأربعاء، ظهور هذه الشبهات، لكنها أشارت إلى أن الإنذار كان خاطئا، فقد نفت مصادر للصحيفة في أجهزة التحقيق هذه الفرضية، قائلة إنها لا سند لها.