قالت النيابة العامة ببروكسل، اليوم الأربعاء، إنها وجهت الاتهام لشخص باغتصاب سائحة مغربية، ليلة 30 شتنبر وفاتح أكتوبر، بحي مولانبيك سان جان، بالعاصمة البلجيكية.

السائحة المغربية التي تبلغ من العمر 19 سنة، والتي كانت تزور عائلتها، ضلت الطريق وتوقفت عند متجر ليلي قصد إرشادها، ليقترح عليها شخص مرافقتها إلى بيت أختها ليقوم باغتصابها داخل سيارته .

وحسب الجريدة، فقد قام المعتدي بسلب الضحية هاتفها النقال ومحفظة نقود وحوالي 550 أورو بالإضافة إلى جواز سفرها.

وأضافت المصادر، أن الضحية، وأمام انهيار حالتها النفسية حاولت الرمي بنفسها في إحدى القنوات لولا تدخل أحد الأشخاص الذي قام بإخبار الإسعاف الذي نقلها إلى المستشفى حيث التقت أختها.