وصل جثمانا الضحيتين المغربيتين في اعتداء اسطنبول إلى المغرب، ليل الثلاثاء الأربعاء، فيما تخضع أربع مغربيات أخريات، بينهن توأم، للعلاج بتركيا، على أثر إصابتهن بجروح في الهجوم.
وتم نقل جثماني ربيعة المستعين وزينب آيت عاصي، على متن رحلة تابعة للخطوط الملكية المغربية، حطت بمطار الدار البيضاء، قرابة الساعة 22:30 بتوقيت غرينتش.

وحضر أفراد من أسرتي الضحيتين إلى أرض المطار بحضور ممثلين عن وزارة الخارجية والسلطات المحلية والسفارة التركية لدى المغرب.

وسار الموكب بعيد ذلك بمواكبة قوات الدرك لنقل الضحيتين إلى مدينتي الجديدة وبني ملال وسط البلاد، وأكد الأقارب أن مراسم التشييع ستجري الأربعاء.