كشف تقرير للمخابرات الأمريكية عن احتمال قيام تنظيم الدولة بهجمات إرهابية في كل من المغرب وتونس، باستعمال الشاحنات الكبيرة شبيهة بتلك التي استعملت في هجمات نيس الفرنسية وبرلين الألمانية.

فإن التحذيرات الأمريكية رجحت أن ينفذ متسللون من تنظيم الدولة عملياتهم في بلدهم الأصلي و خصوصا و أن ما يقارب % 40 من الداعشيين غادروا سوريا و العراق بعد الخسائر التي منيت بها داعش مأخرا و تشديد الخناق عليهم .

ويبقى جهاز المخابرات المغربية من بين الأجهزة المتقدمة في ميدان محاربة الإرهاب و ذلك لجاهزية عناصره لأي عملية و كذلك للعمليات المسبقة و الإحترازية التي يقوم بها .

و يبقى المغاربة من بين الشعوب التي تحارب الإرهاب و كما حصل من قبل فالمغرب و المغاربة كلهم عناصر لجهاز المخابرات عندما يتعلق الأمر بالأمن القومي .