إستدعت السلطات المغربية في قرار مفاجئ العديد من التجار الذين يتاجرون و يصنعون البرقع و تم إبلاغهم بقرار منع بيع النقاب أو إنتاجه  و بررت هذا القرار بظروف أمنية .

و قد أمهلت السلطات التجار مدة يومين للتخلص من كل ما عندهم في مخازنهم و طالبتهم بالتضحية لصالح الوطن و عدم التفكير في الخسارة .

و يأتي هذا القرار بعد موجة من التهديدات التي يواجهها المغرب من الإرهابيين العائدين من دول التوثر .و قد يكون هذا القرار سابقة من نوعها بعد منع البرقع في الدول الأوروبية .