أعلن البيت الأبيض أن الجندي برادلي مانينغ المسجون بجريمة تسريب وثائق سرية إلى موقع ويكيليكس والذي تحول جنسيا وأصبح امرأة تدعى تشيلسي مانينغ، سيخرج من السجن في 17 مايو بعدما خفف الرئيس باراك أوباما الحكم الصادر بحقه. وقالت الرئاسة الأميركية إن مانينغ الذي حكم عليه القضاء العسكري في أغسطس 2013 بالسجن لمدة 35 عاما بجريمة تسريب أكثر من 70 ألف وثيقة سرية إلى موقع ويكيليكس سيخرج من السجن بعد أربعة أشهر بموجب قرار رئاسي أصدره أوباما في آخر أيام عهده وشمل العفو عن 64 شخصا وتخفيف الأحكام الصادرة بحق 209 آخرين.