عاد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، هداف ريال مدريد الإسباني، إلى رحلاته القصيرة والمتكررة إلى المغرب باستخدام طائرته الخاصة، لكن هذه المرة بموافقة من الإدارة والجهاز الفني للفريق الملكي بقيادة زين الدين زيدان.

كانت رحلات رونالدو إلى المغرب أثارت مشاكل بين النجم البرتغالي والإدارة في الموسم الماضي (2015-2016)، خاصة عندما كان رافاييل بينيتيز مدربا لريال مدريد، ووقتها عانى “الدون” من تراجع مستواه، وتم ربط الأمر بسفرت المتكرر إلى شمال القارة الأفريقية.
لكن يختلف الوضع هذا الموسم مع بداية عام 2017، بعدما فاز رونالدو بجائزتي الكرة الذهبية من مجلة “فرانس فوتبول”، وجائزة الاتحاد الدولي “الفيفا” بصفته أفضل لاعب في العالم لعام 2016.

لم تظر صورا جديدة لرونالدو في المغرب، لكن هناك تقارير تتحدث عن اصطحابه لصديقته عارضة الأزياء الإسبانية جورجيا رودريجيز في رحلته القصيرة.