قال عدة مساعدين بالكونغرس وخبراء في الهجرة إن الرئيس دونالد ترامب سيوقع الأربعاء عدة أوامر تنفيذية تقيد الهجرة من سورية وست دول أخرى بالشرق الأوسط وأفريقيا.

ونقلت وكالة « رويترز » عن هؤلاء المسؤولين الذين طلبوا عدم نشر أسمائهم قولهم إنه بالإضافة إلى سورية يتوقع أن تقيد أوامر ترامب مؤقتا دخول معظم اللاجئين إلى الولايات المتحدة. كما سيوقف أمر آخر إصدار تأشيرات للمواطنين من العراق وإيران وليبيا والصومال والسودان واليمن.

ويرجح أن تشمل القيود حظرا يمتد لعدة شهور على قبول اللاجئين من كل الدول لحين أن تشدد وزارة الخارجية ووزارة الأمن الداخلي قواعد الفحص والتحري.

ومن المنتظر أن يوقع ترامب هذه الأوامر في مقر وزارة الأمن الداخلي التي تشمل مسؤولياتها الهجرة وأمن الحدود.

وذكرت مصادر مطلعة على عملية صدور التأشيرات أنه لمنع دخول المواطنين من دول محددة يرجح أن يصدر ترامب تعليمات لوزارة الخارجية بوقف إصدار التأشيرات لمن ينتمون لتلك البلدان.

ويستطيع ترامب أن يوجه أيضا وكالة الجمارك وحماية الحدود بمنع دخول أي من حاملي التأشيرات من تلك الدول إلى الولايات المتحدة.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر الثلاثاء إن وزارتي الخارجية والأمن الداخلي ستعملان على عملية الفحص والتحري متى يتولى مرشح ترامب لمنصب وزير الخارجية ريكس تيلرسون منصبه.

وأوضح المساعدون بالكونغرس وخبراء الهجرة أنه ربما تتخذ إجراءات أخرى مثل توجيه جميع الوكالات بإنهاء العمل على نظام لتعريف غير المواطنين الذين يدخلون إلى الولايات المتحدة ويخرجون منها وشن حملة على المهاجرين الذين يحصلون على مساعدات حكومية بلا وجه حق.

وكان ترامب قد اقترح خلال حملته الانتخابية حظرا مؤقتا على دخول المسلمين للولايات المتحدة وقال إن هذا سيحمي الأميركيين من هجمات المتشددين.

ووعد ترامب أيضا بالحد من الهجرة غير الشرعية عبر بناء جدار على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك وترحيل المهاجرين غير الشرعيين الذين يعيشون داخل الولايات المتحدة.