داهمت شرطة مكافحة الإرهاب ثمانية منازل في مدينة بروكسيل البلجيكية بجماعة مولمبيك ، لأكن ، إيفير و سكاربيك تحت إشراف النيابة العامة الفيدرالية ، بحتا عن أشخاص عائدين من سوريا و العراق و شاركوا إلى جانب تنظيم داعش الإرهابي.
و صرحت الشرطة أن العملية ليس لها أي علاقة بالعمليات الإرهابية ببروكسيل و فرنسا ولكنها تخص الأشخاص العائدين من سوريا .
و لم تتمكن الشرطة من القبض على الشخص أوالأشخاص المطلوبين قضائيا .و لم تعتر كذلك على أي أسلحة أو متفجرات ، في حين تم استجواب سبعة أشخاص في هذا الملف .
و تعتبر بلجيكا من بين الدول التي تعاني من سفر مواطنيها للقتال بسوريا و العراق حيث هناك 465 مواطن بلجيكي غادرا البلاد إلى سوريا و 117 مقاتل في صفوف داعش عادوا إلى بلجيكا و هناك 163 حالةتحاول الإلتحاق بصفوف داعش .
و قد بينت تقارير استخباراتية بلجيكية أن هناك نوايا إرهابية لخطف شخصيات مهمة بالبلاد و محاولة الضغط على الدولة لإطلاق سراح المعتقلين الإرهابيين بصفوف داعش المسجونين ببلجيكا .