اختبر المغرب أول قطار سريع في أفريقيا قبل إطلاقه على خط جديد يربط مدينتي طنجة والدار البيضاء ومن المقرر افتتاحه بحلول العام 2018.

وبحسب مصادرنا، تبلغ سرعة القطار، الذي صنعته شركة « Alstom » الفرنسية، 322 كيلومترا في الساعة، ما سيعني أن الرحلة بين المدينتين المغربيتين ستستغرق ساعتين بدلا من نحو أربع ساعات.

وتناهز كلفة المشروع ملياري دولار، وبدأ العمل عليه منذ عقد من الزمن، بتمويل من الحكومات المغربية والفرنسية والسعودية والكويتية والإماراتية.

والمشروع هو جزء من برنامج أوسع للحكومة يستهدف البنية التحتية ويتضمن كذلك أضخم محطة شمسية لتوليد الكهرباء، فضلا عن الموانئ الكبيرة .

ومن المتوقع أن يسفر مشروع خط القطار السريع إلى زيادة عدد المسافرين.

وقال المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية محمد ربيع لخليع: « نطمح إلى جذب ستة ملايين مسافر بغضون ثلاثة أعوام من التشغيل التجاري، مقارنة بثلاثة ملايين مسافر حاليا ».