تمكنت مأخرا شابة فرنسية تدعو سنية بلياتي من الهروب من شراك تنظيم الدولة بعدما إنظمت إليه و العودة إلى فرنسا لتعلن ندمها لخوض هذه التجربة .
و قد حدثت وسائل الإعلام الفرنسية عن تجربتها و توبتها إلى حين إنتظار محاكمتها لإنضمامها لتنظيم داعش ، التي كانت مقررة في أواخر 2015.
و الغريب في الأمر أن الفتاة التائهة لم يتسنى لها المكوت كثيرا بسانت إيتيان الفرنسية حتى تعاود الكرة و تسافر بجواز سفر مزور بعدما كانت ممنوعة من السفر .
و غادرت الفتاة فجأة البلاد متجهة إلى سوريا عبر تركيا.