مازالت تطورات قضية الفنان سعد المجرد تلقي بظلالها حتى الآن، لتكون آخر المستجدات بأنه تم استدعاء الفتاة الفرنسية لورا بريول المدعية على المعلم بشكل مفاجئ للتحقيق معها.

وأكدت التقارير أن لورا بريول جاءها استدعاء مفاجئ من الشرطة الفرنسية يوم الخميس الماضي، مما دفعها للاتصال بمحاميها على وجه السرعة ليرافقها أثناء توجهها للدوائر الأمنية.

وقال مصدر أن لورا بريول تم التحقيق معها لمدة ساعتين، وكان بحوزتها حقيبة سوداء تركتها للمحققين وخرجت بدونها.

وحتى الآن لم يتم الكشف عن سبب الاستدعاء المفاجئ للورا بريول الفتاة المدعية على سعد المجرد، هل بسبب قضيتها الأخيرة معه أم لتدلي بأقوالها بشأن البلاغ الذي تقدمت به في وقت سابق بتلقيها تهديدات بالقتل على تليفونها المحمول.

الجدير بالذكر أن سعد المجرد قد ألقي القبض عليه يوم 28 أكتوبر بتهمة محاولة اغتصاب فتاة فرنسية، ليتم وضعه تحت القيد الاحتياطي في سجن فلوري الفرنسي لحين مواجهته مع المشتكية.