أصدر الرئيس الأمريكى دونالد ترامب أمرا بإقالة المسئول بالوكالة عن الهجرة والجمارك ويعين بديلا عنه، لرفضه قرار الرئيس الأمريكى بحظر استقبال المسافرين من 7 دول إسلامية.

وأقال ترامب « سالى ييتس » القائمة بأعمال وزير العدل بعدما أمرت محامى الوزارة بعدم تنفيذ حظر الهجرة الذى أمر به ترامب.

وقال شون سبايسر المتحدث باسم البيت الأبيض فى تغريدة على تويتر أن ترامب عين « دانا بوينتى » المحامية الاتحادية لمقاطعة شرق فرجينيا مكان ييتس.

وكشف الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، عن أسباب إقالة « سالى ييتس » القائمة بأعمال وزير العدل وتعيين السيدة « دانا بوينتى »، مؤكدًا أن سالى « خائنة » بعد رفضها فرض نظام قانونى يهدف لحماية مواطنى الولايات المتحدة.

ونشر ترامب، عبر صفحته الرسمية على فيس بوك، بيانًا قال فيه: « القائمة بأعمال النائب العام « سالى ييتس » قد خانت وزارة العدل من خلال رفضها لفرض نظام قانونى يهدف إلى حماية مواطنى الولايات المتحدة، وقد تمت الموافقة على هذا النظام من حيث الشكل والشرعية من قبل مكتب المستشار القانونى لوزارة العدل ».

وأضاف ترامب: « السيدة ييتس جزء من إدارة أوباما الضعيفة فى السيطرة على الحدود والهجرة غير الشرعية، لقد حان وقت الحزم لحماية بلدنا وأراضينا، وأن الإصرار على تطبيق الاحتياطات القصوى للوافدين من الدول السبع المذكورة فى القانون ليس من التشدد ولكن لحماية الولايات الأمريكية ».

وقالت سالى ييتس إنها غير مقتنعة بأن الأمر التنفيذى الذى أصدره ترامب بحظر السفر من سبع دول ذات أغلبية مسلمة إلى الولايات المتحدة قانونى.

وقد اتخذت ييتس القائمة بأعمال وزير العدل الأمريكى والتى تعد أكبر محامية عن الحكومة الاتحادية خطوة نادرة غير معتادة بتحدى الرئيس دونالد ترامب بقولها أن وزارة العدل لن تدافع عن قيود جديدة على السفر تستهدف سبع دول ذات أغلبية مسلمة لأنها غير مقتنعة بأنها قانونية.

وأبلغت ييتس محامى وزارة العدل فى رسالة بأنها لا تعتقد أن الدفاع عن الأمر سيكون « منسجما مع التزام هذه المؤسسة الراسخ بالسعى دوما من أجل العدالة والدفاع عن الصواب ».