وجه الحزب الاشتراكي الإسباني سؤالا للحكومة داخل البرلمان، حول سلامة الإجراءات الأمنية المعمول بها بمطار مدينة مليلية المحتلة، وذلك على إثر العثور على شاب في ربيعه الثامن عشر داخل طائرة كانت تستعد للإقلاع.
الحزب المذكور طالب الحكومة بتوضيحات بخصوص الحادثة التي وقعت بداية الشهر الحالي ، حينما تمكن شاب، من تجاوز النقاط الأمنية للمكان المخصص للأمتعة داخل الطائرة، كما تساءل الحزب عن الإجراءات الأمنية التي توفرها الحكومة بالمطار، وهل هي كافية أم لا، وذلك كي لا يتكرر الحادث، حسب الحزب.
كما اتخذت سلطات مدينة مليلية المحتلة، اجراءات مستعجلة لتحسين الامن على طول السياج المحيط بمطار المدينة، لمنع حالات التسلل بعد اكتشاف قاصر مغربي داخل عنبر طائرة كانت متوقفة في المطار.
وافادت المتحدث باسم الحكومة المحلية، ان عناصر الشرطة اكتشفت يوم 8 يناير الجاري، تواجد قاصر مغربي، في عنبر الامتعة لطائرة كانت في رحلة الى ملقة.

محمد القندوسي