شهدت جماعة لوطا التابعة ترابيا للإقليم الحسيمة فاجعتين، تتمثل في إقدام شابين في مقتبل العمر على الإنتحار شنقا في موقعين مختلفين، في نفس التوقيت وبنفس الطريقة.
وفي تفاصيل هذه الفاجعة، أورد مصدر صحفي محلي، أن شخصا في عقده الثالث ينحدر من بني بوعياش، عثر عليه اليوم الثلاثاء معلقا بجدع شجرة بجماعة امزورن، فيما عثر على الهالك الثاني بجبل بازغاين باقليم الحسيمة.
و فور علمها بالحادثين، حلت عناصر الدرك الملكي و الشرطة العلمية و التقنية و طبيب مختص بمسرح الحادثتين، وبعد معاينة الجثتين ، تم نقل الضحيتين صوب مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس بالحسيمة لإخضاعهما للتشريح الطبي.
ونذكر، أنه بتعليمات من النيابة العامة تم فتح تحقيق دقيق في النازلتين، لمعرفة ظروف و ملابسات الوفاة، ولمعرفة ما إذا كان الأمر يتعلق بحادث انتحار أم من فعل فاعل.

محمد القندوسي