قالت جبهة البوليساريو الانفصالية، إنها ترحب بعدوة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، أمس الثلاثاء.

وقال محمد سالم ولد السالك، يشغل عضوا في ما يسمى “الأمانة الوطنية للجبهة”، إن “المغرب قرر بعد كل هذا المسار من المحاولات الجلوس مع البوليساريو داخل المنظمة القارية. انضمام المغرب بلا تحفظ إلى الاتحاد من شأنه أن يساعد في إيجاد حل لنزاع الصحراء”.

وأضاف ولد السالك، “بما أن المغرب لم يفرض شروطا ولم يقدم تحفظات حول العقد التأسيسي للاتحاد الافريقي، فإننا سنأخذه على محمل الجد ونوافق على قبوله في الاتحاد”.

وأشارت وكالة أنباء الانفصاليين أن الجزائر سجلت تحفظا على عودة المغرب، غير أن الجبهة قبلت عضويته ب”صدر رحب. assabah