قامت عناصر الكربنييري بنواحي مدينة ليتشي في الساعات الاخيرة من الليلة الماضية بإستخراج جثة في مراحلها النهائية من التحلل كانت مدفونة داخل برميل بإحدى المناطق الريفية، أشارت بعض المصادر الإعلامية المحلية أنها تعود لمهاجر مغربي احتفى في ظروف غامضة منذ يونيو الماضي.

وجاء الإكتشاف الذي وصف ب “المروع” لعناصر الأمن بناء على مكالمة هاتفية مجهولة في حدود الساعة العشرة ليلا دل صاحبها على مكان وجود الجثة، وقد تم العثور عليها من قبل المحققين في حدود الساعة الثانية صباحا بنواحي بلدة “غاليبولي”، وتم نقلها إلى المشرحة بالمستشفى الرئيسي بمدينة ليتشي.

وفي انتظار التقرير الطبي لتشريح الجثة أشارت وسائل إعلام محلية أن المحققين يرجحون أن تكون الجثة لمهاجر مغربي اختفى فجأة منذ 30 يونيو الماضي، هذا من دون أن تذكر هذه المصادر إن كان صاحب المكالمة المجهولة الذي دل المحققين على مكان الجثة هو من كشف عن صاحبها أم يبقى مجرد احتمال ترجحه عناصر الأمن.

وأشارت بعض المواقع الإعلامية إلى أن المحققين أخذوا عينات من الحمض النووي لأحد أفراد أسرة المهاجر المغربي الذي اختفى منذ 7 أشهر.

مغربني