اعلن رئيس الوزراء الفرنسي برنار كازنوف أنّ هجوم اللوفر اليوم (الجمعة)، هو عمل « ارهابي » على الارجح.
وكان رجل قد هاجم عسكريين أمام متحف اللوفر في العاصمة باريس وأصاب جنديا بجروح طفيفة في رأسه، لكنه في حالة خطيرة بعد ان فتح الجندي النار عليه.
وطوق عدد كبير من رجال الشرطة الذين ارتدوا سترات واقية من الرصاص، منطقة المتحف وفق ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية. فيما تحدثت وزارة الداخلية الفرنسية في تغريدة على تويتر عن « حادث أمني عام خطير يجري في باريس في حي اللوفر »، مطالبة بإعطاء « الأولوية لتدخل قوات الأمن وأجهزة الإنقاذ ».