تعرض مقر المركز الإسلامي بمدينة لاتينا لأعمال تخريبية من قبل مجهولين للمرة الثانية على التوالي في الأيام الأخيرة.

فبعد أن تم تلطيخ أسوار البناية الواقعة بشارع “رومانيولي” التي يوجد بها المركز الإسلامي بشعارات الصليب المعقوف (شعار النازية) منذ حوالي أسبوعين عادت أعمال التخريب مرة أخرى ليلة أول أمس لتطال نفس الأسوار هذه المرة بحجم أكبر حيث تم تلطيخ اللأسوار الأمامية للمبنى بصباغة زرقاء، في سلوك تخريبي واضح يعمل المحققون على كشف ألغازه.

وقد بادر الفاعلون الإسلاميون بمدينة لاتينا لاستنكار الأعمال التخريبية التي طلت مقر مركزهم معبرين عن كامل ثقتهم في المصالح الأمنية التي فتحت تحقيقا في الموضوع للوصول إلى الجناة.

ويأتي هذا المس بمكان عبادة للمسلمين في ظل موجة دولية تستهدف الإسلام والتي أدت إلى استهداف العديد من المساجد عبر العالم آخرها الهجوم الإرهابي الذي استهدف المسجد الكبير بالكيبيك والذي أدى إلى مقتل 6 مصلين داخل المسجد.

مغربني