بدأت محكمة جنح شارلروا ببلجيكا جلسة تحقيق  اليوم الاربعاء في قضية التزوير و الإحتيال   في المراكز الترفيهية  لشارلروا. و التي كانت بطلتها نائبة العمدة السابقة  و النائبة في البرلمان البلجيكي المغربية لطيفة كهوشي ، المنحدرة من مدينة وجدة .

و قد توبعت البرلمانية  بتهمة التزوير والاحتيال بعد عملية تسجيل الأطفال  زورا في مراكز الترفيه  للحصول على إعانات إضافية .كما  عملت على إختلاس  مبالغ  تذاكر  السينما و الإقامة  في مارسينيل-أون-مونتاني  في حين كانت الرسوم المدفوعة بالكامل من قبل مدينة شارلروا.
و قد أوضح مصدرنا  أن نائبة رئيس بلدية لطيفة كهوشي  كانت على بينة من الحقائق.مما جعل النائب العام يطلب رفع الحصانة على البرلمانية .