قالت السفارة المغربية في الرياض: إنَّ عاملة منزلية تعرَّضت لإصابات خطيرة في بيت مُشغلها؛ استدعت إجراء عمليتين جراحيتين، مؤكدة أنها ستُحدِّد طرفاً مدنياً للدفاع عنها.

وأوضحت السفارة في بيانها: أن مريم النخيلي، وصلت الرياض كـ”عاملة منزلية” عند أسرة قبل شهر من الآن، إلَّا أن أهل البيت ألقوها من فوق سطح المبنى؛ مما أدى إلى تعرُّضها لكسور خطيرة على مستوى الفكين والأسنان، حيث جرى خياطة فمها، كما تعرَّضت لإصابات خطيرة في أنحاء متفرِّقة من جسدها.

وأشارت السفارة إلى أنها أجرت الاتصال بالسلطات للاطمئنان على صحَّة المواطنة المغربية، والاستفسار عن ملابسات ما وقع، مبينة أن محققين من النيابة العامة أخذوا أقوالها.

يُشار إلى أن رواد مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا مقطع فيديو ظهرت فيه شابة مغربية وشخص يتحدث عن تعرُّضها للاعتداء من قبل أهل المنزل الذي تعمل فيه؛ مما أدى إلى إصابتها بكسور.