بعد الصمت الذي عم من طرف عائلة سعد المجرد بعد قضية إتهامه بإغتصاب الفتاة الفرنسية لورا بريول .

خرج مأخرا الفنان البشير عبدو والد سعد المجرد بتفاصيل جديدة تخص قضية إبنه المسجون حاليا في سجن فلوري في فرنسا .

البشير عبدو صرح للإعلام أن إبنه لم يعترف في التحقيقات بالإعتداء على لورا بريول المدعية عليه ، مؤكدا على براءة نجله من التهمة المنسوبة إليه .

و أكد البشير عبدو أن نجله سعد جمعته علاقة حميمية مع الفتاة الفرنسية إلا أنه لم يعتدي عليها مثلما إدعت عليه ، مشيرا إلى إنه يتيق في القضاء الفرنسي لإنصاف إبنه .

و قد نفى معرفته بأي تفاصيل تحضر للمواجهة المفترضة بين سعد و لورا يوم 27 فبراير و على إثرها سوف يتحدد مصير سعد .