أقر البرلمان البلجيكي أخيرا، قانونا اعتبر عنصريا ضد المهاجرين وخاصة المغاربة.

ويقول قانون الهجرة الجديد، إنه من حق السلطات طرد كل شخص أجنبي ازداد في بلجيكا أو انتقل إليها قبل عمر 12 سنة، شكل خطرا على المجتمع والأمن القومي، إذ استهدف هذا المشروع خاصة الجالية المغربية المقيمة هناك، والتي كانت محل نقاش أحواب سياسية عنصرية كثيرة بلجيكية أخيرا.

ورغم الانتقادات الكبيرة التي لقيها المشروع، من طرف نواب اعتبروه “عنصريا”، غير أن البرلمان صوت لصالحه أخيرا، وزاد من توتر علاقة المغاربة بالأحزاب السياسية المحلية.

واعتبر المرحبون بهذا القرار، أنه سيكون ضد كل من يريد مس الأمن البلجيكي والإرهابيين والمجرمين.

وحسب معطيات صحافية، فإن عدد المغاربة في بلجيكا يصل إلى حوالي 430 ألف مغربي، ما يشكل 60 في المائة من الجالية المسلمة في هذا البلد.

ويعيش مغاربة بلجيكا في الفترة الأخيرة توترا غير مسبوق.
assabah.ma